طرائف تاريخيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طرائف تاريخيه

مُساهمة من طرف شخص ثاني في الخميس يناير 28, 2010 2:00 am

الرجل المنحوس

خرج أحد السلاطين بكرة من منزله ، فلمّا بلغ رأس الطريق عثرت به الفرس فوقع على الأرض، فلمّا ركب رأى في رأس الطريق رجلاً مقبلاً
فقال السلطان: هذا رجل نحس مشؤوم لمّا رأيته عثرت بي الفرس فاضربوا عنقه،

فلمّا سمع الرجل ذلك خاطب السلطان قائلاً: لي إليك كلمة هل تسمح أن أقولها؟

قـال لــه: قــل،

قال: أقسم عليك أي الرجلين أنحس وأشأم أنا أم أنت؟ أنت رأيتني فعثرت بك الفرس وقمت سالماً، وأنا رأيتك فحصل لي القتل من رؤيتك فأيّنا أنحس على صاحبه؟

فضحك السلطان وأمر له بجائزة
**********************

اللص المسروق

دخل لصٌّ دار رجل وكان البيت مظلماً، فوجد في البيت شيئاً من الطحين وكان معه رداء ففرش رداءه ومضى ليأتي بالطحين ليضعه على الرداء، وكان صاحب المنزل يقظاناً، فمدّ يده إلى رداء اللص وأخذه، فأتى اللص بالطحين وصبّه فوق الرداء لاعتقاده بأن الرداء لا زال مطروحاً، ولما أراد رفع الرداء لم يجده،
فصاح صاحب المنزل أيها الناس هذا لص،
فقال اللص : قاتلك الله أنت اعلم أيّنا السارق، فخرج اللص هارباً من غير رداء
***********************
الحجاج ومجنون بني عجل

ذكر أنّ الحجاج خرج يوماً متنزهاً فلّما فرغ من تنزهه صرف عنه أصحابه وانفرد بنفسه، فإذا هو بشيخ من بني عجل، فقال له: من أين أيها الشيخ؟
قال: من هذه القرية،
قال: كيف ترون عمّالكم؟
قال: شرّ عمال، يظلمون الناس ويستحلّون أموالهم،
قال: فكيف قولك في الحجاج،
قال: ذلك ما ولي العراق أشرّ منه، قبّحه الله تعالى وقبّح من استعمله،
قال: تعرف من أنا؟
قال: لا،
قال : أنا الحجاج،
فقال له: أتعرف من أنا؟
قال: لا،
قال: أنا مجنون بني عجل: أصرع في كل يوم مرتين،
فضحك الحجاج ولم يتعرض له بسوء
***********************
فطنة القاضي

حكي أن رجلين تخاصما عند أحد القضاة فكان يدعي أحدهما أن الآخر عبده والآخر ينكر ذلك، فسأل القاضي المدعي ما اسم الغلام ؟
فقال: اسمه ميمون،
ثم سأل الغلام عن اسمه؟ فقال: هو يكذب علي واسمي عبد الله.
فأمرهما بالجلوس، ولهى عنهما ساعة واشتغل بغيرهما،
ثم نادى يا ميمون
قال المنكر: لبيك،
قال: أطع مولاك
***********************
الحسنة بعشر أمثالها

استدعى بعض الخلفاء شعراء مصر، فصادفهم شاعر فقير بيده جرة فارغة ذاهباً بها إلى البحر ليملأها ماءً، فتبعهم إلى أن وصلوا إلى دار الخلافة، فبالغ الخليفة في إكرامهم والإنعام عليهم ورأى ذلك الرجل والجرة على كتفه، ونظر إلى ثيابه الرثة وقال: من أنت وما حاجتك؟
فأنشد:ولما رأيت القوم شدوا رحالهم إلى بحرك الطامي أتيت بجرّتي .
فقال الخليفة: إملأوا له الجرة ذهباً وفضة.
فحسده بعض الحاضرين وقال: هذا فقير مجنون لا يعرف قيمة هذا المال، وربما أتلفه وضيعه.
فقال الخليفة، هو ماله يفعل به ما يشاء،
فملئت له ذهباً وفضة وخرج إلى الباب، ففرق الجميع وبلغ الخليفة ذلك،
فاستدعاه وعاتبه على ذلك
فقال:يجودُ علينا الخيّرون بمالهم ونحن بمال الخيرين نجود
فأعجبه ذلك وأمر أن تملأ له عشر مرات ، وقال: الحسنة بعشر أمثالها
***********************
لم تكن بئر زمزم ذلك العام

قيل إن رجلاً طُلب إلى شهادة فلما شهد،
قال المشهود عليه للقاضي: إنه تارك للحج مع الإستطاعة فكيف تقبل شهادته؟
فقال له القاضي: كيف تركت الحج؟
قال: لقد حججت.
فأراد القاضي أن يمتحنه، فقال: أين بئر زمزم من البيت.
فقال: لما حججت ذلك العام لم تكن البئر موجودة، فانها قد حفرت بعد
***********************
avatar
شخص ثاني

عدد المساهمات : 333
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 32
الموقع : في مكان ما......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرائف تاريخيه

مُساهمة من طرف سـهـيـل في الخميس يناير 28, 2010 4:02 am

مشكوووووور يا شخص ثااني على هالطرائف الحلوه التي تحتوي على بعض الحكم والفطنه
avatar
سـهـيـل
الاداره
الاداره

عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 23/01/2010

http://aljoof.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرائف تاريخيه

مُساهمة من طرف شخص ثاني في الجمعة يناير 29, 2010 2:28 am

شكراااا لمرورك




شخص ثاني
avatar
شخص ثاني

عدد المساهمات : 333
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 32
الموقع : في مكان ما......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى