النجمة .. تاريخ عريق

اذهب الى الأسفل

النجمة .. تاريخ عريق

مُساهمة من طرف الهوا جنوبي في الأحد فبراير 14, 2010 12:37 am

عندما يذكر نادي النجمة في أي وسيلة أو مكان يتبادر إلى الذهن ذلك الزمن الجميل الذي رسمه أبناء عنيزة في أجمل لوحة ظهر بها الفريق الأخضر عندما قارع الكبار واستطاع في عقد من الزمن هزيمتهم في أي مكان وكان الجميع يتغني بتلك الانتصارات ووصل الى المركز الرابع في جميع البطولات المحلية ولم يكن هناك الدعم المادي الكبير ولكن حب واخلاص أبناء عنيزة كان هو العامل الأساسي في سطوع النجمة وتصدر اسمها صفحات الإعلام ووجد الإنصاف ولكن بعد أعوام اختفت النجمة واتخذت دوري الدرجة الثانية مكانا لها وعشاق النجمة يأملون ان تعود تلك الأيام وفي هذا التقرير سنعرض الأسباب التي أدت إلى ذلك.

مرحلة التأسيس
تعود بدايات نادي النجمة الأولى لعام 1380هـ حيث أسس مجموعة من الشباب بحي الضليعة وتم استبدال الاسم الى فريق النهضة وفي عام 1385هـ عقدت الجمعية العمومية الأولى وفاز عبدالرحمن محمد المشاري بمقعد الرئاسة. وعبدالرحمن الشهوان نائبا للرئيس وحمد الميمان سكرتيرا. وعبدالعزيز الهذيل أمينا للصندوق وشكلت اللجان العاملة بالنادي وهم يعملون ليل نهار داخل أروقة ناديهم دون مقابل مادي وكان الحب هو الدافع الأول والأخير لهم من أجل خدمته.
وأتى بعده إبراهيم منصور الميمان لرئاسة النادي عام 1388هـ وتم اعتماد ألوان نادي النجمة الأخضر - الأسود - الأبيض واستمرت هذه الألوان الى يومنا هذا.
أقدم رئيس بالعالم
عندما تتداول رئاسة الأندية لابد ان يذكر الاستاذ صالح عبدالعزيز الواصل الذي رأس نادي النجمة حوالي أربعين سنة واستطاع نقل ناديه من دوري الأرياف الى الأضواء في فترة وجيزة جدا وصالح الواصل شخصية رياضية محبوبة جدا من الجميع ويحظى باحترام الصغير والكبير وله علاقات مع مسؤولي الأندية بمختلف ميولهم ونظرا لظروفه الصعبة قرر صالح الواصل الابتعاد عن كرسي الرئاسة لكنه لم يترك عشقه الأبدي ويحضر المباريات ويساند ويدعم.
ظهور النجمة
في عام 1409هـ شارك فريق النجمة بدورة الصمود بتبوك وحقق البطولة ولعب موسم 1410هـ بدوري الدرجة الاولى الذي يضم فرقا لها باع طويل بالمنافسات والخبرة امثال هجر والتعاون والعيون والعربي المنافس التقليدي وأحد والانصار والنجمة وعشاقها كان طموحهم البقاء بالأولى دون المنافسة على إحدى بطاقتي الصعود ولكن إدارة صالح الواصل كان لها رؤية أخرى وخاض الفريق أولى المباريات ومع مرور الأسابيع وجد الفريق نفسه قريبا من الصعود للأضواء وتحقق ذلك لأول مرة بتاريخه وسط فرحة عارمة عمت أرجاء منطقة القصيم مع منافسه العربي والفريق بقي في الأولى موسما واحدا فقط.
عشرة مواسم في الأضواء
لعب الفريق موسما في الأضواء عام 1411هـ وهبط سريعا لقلة الخبرة وعاد موسم 1413هـ أكثر قوة وصلابة وتعلم الفريق من الدرس السابق وقدم مستويات جميلة جدا ويحقق المراكز ما بين السابع والتاسع وسط حضور جماهيري كبير من مختلف محافظات المنطقة.
التأهل للمربع الذهبي
عام 1418هـ وهو الموسم الثاني والعشرين للدوري الممتاز يظل علامة فريدة وبارزة في تاريخ نادي النجمة حيث لفت الأنظار بالنتائج الرائعة والمذهلة والباهرة التي حققها لاعبو فارس عنيزة وكان النجمة هو الحصان الأسود للدوري الممتاز وتأهل الى الربع الذهبي متفوقا على النصر والاتحاد والاتفاق وتأهل مع الهلال - الأهلي - الشباب وحصد النجمة 41 نقطة من 22 مباراة لعبها الفريق مكنته من الوصول الى المربع الذهبي وفي المربع لعب أمام الشباب ذهابا وإيابا وخسر 1-4 وصفر-1 وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع خسر من الأهلي 1-2.
الحديثي هداف الدوري
وامتدادا للإنجاز في ذلك العام استطاع مهاجم الفريق سليمان الحديثي أن يحقق لقب هداف الدوري الممتاز برصيد 16 هدفا وبعد ذلك انهالت عليه العروض من الأندية الأخرى. ولقب الهداف هو الأول من بين لاعبي منطقة القصيم.
ممول سخي للمنتخبات والأندية
قدم نادي النجمة في مختلف الألعاب وعلى كافة المستويات العديد من النجوم للمنتخبات الوطنية والأندية الأخرى وفي كرة القدم منصور الموسى - سليمان الحديثي - محمد الدبيبي - مشعل التركي - يوسف الجسار - عادل الفريهيدي - عبدالرحمن الميمني - عبدالرحمن القبيل - عبدالله المرزوقي - احمد الحربي - محمد المنيف.
وفي كرة اليد عبدالله العليان عضو الاتحاد السعودي لكرة اليد صالح الرميحي - غريب الرميحي - ناصر اليهق - محمد الخشيبان ، احمد العليان وغيرهم في الألعاب الأخرى وعلى مستوى الشباب والناشئين.
النجمة وسبب الغياب
مع هبوط نادي النجمة الى دوري الدرجة الثانية قبل عدة مواسم لم يستطع الفريق النهوض من هذه الكبوة وبقي الفريق الاخضر عدة مواسم يلعب بدوري الدرجة الثانية وهذا الدوري لا يليق بنادي وصل الى المركز الرابع بأقوى دوري عربي والغياب له أسباب متعددة أبرزها رحيل الجيل الذهبي للفريق في ظرف سنتين فقط ومن الصعوبة جدا أن يقف أي ناد على قدميه عندما يفقد 50% من لاعبيه وطمعت الأندية الأخرى بلاعبي النجمة منصور الموسى انتقل لنادي النصر وسليمان الحديثي ومشعل التركي الى نادي الاتحاد وساهموا معه بالبطولات المحلية والخارجية واحمد الحربي انتقل الى نادي الهلال ويوسف الجسار والميني الى الحزم وقتها أعلن صالح الواصل ان النادي لن يستطيع إجبار أي لاعب بالبقاء بالنادي لأن المادة تقف حائلا باستمرارهم معنا والأندية التي طلبت هؤلاء اللاعبين تملك المال الكبير في إغراء أي لاعب من الأندية الفقيرة ماديا والاحتراف من وجهة نظر النجماويين أحد الأسباب التي فككت الفريق وجعلته يسير الى الوراء بسرعة هبوط من الأضواء الى الأولى الى الثانية وكاد ان يهبط الى دوري المناطق قبل أربعة مواسم لكنه حقق البقاء في أخر مباراة أمام الحمادة.
ضعف القاعدة
مع انتقال النجوم إلى الأندية الأخرى وجدت الإدارة نفسها محرجة بأن تشارك بلاعبين من درجة الشباب في الممتاز والأولى لكن الخبرة خانت وخذلت اللاعبين وتلقى الفريق الخسائر الكبيرة وهذا أحبط بعضهم ولم يكمل المشوار مع الفريق.
وعندما وصل الى دوري الدرجة الثانية بدأ اللاعبون يأخذون الثقة بأنفسهم وقدموا هذا الموسم أفضل المستويات وربما يصعد الى دوري الدرجة الاولى وهو الآن من أبرز المرشحين الى جانب فريق الجيل من الأحساء.
الدعم المادي صفر
للأسف ان رجال الأعمال بمحافظة عنيزة في عزلة كبيرة عن النجمة ويرفضون التواجد بالنادي والدعم حتى أصبح النادي مضطرا للاستغناء عن بعض اللاعبين مقابل مبلغ مادي يستفيد منه النادي لتسيير أموره. وعندما ينظر النجماويون الى الأندية المجاورة خالد البلطان في الحزم وفهد المطوع بالرائد وفهد المحيميد بالتعاون عند وجود أي ظرف مادي تجدهم يبادرون الى حل هذه الأزمة بأسرع وقت ومن أجل عودة النجمة الى سابق عهدها لابد من توفر ملايين من أجل بناء فريق يستطيع الوقوف على قدميه.
عزوف جماهيري
مع تراجع المستويات والهبوط وأخطأت جماهير النجمة بحق ناديها وهجرت المدرجات حتى بعض المباريات لا تجد الجماهير بعدد الأصابع. واللاعب عندما يجد المدرجات خالية من الجماهير يصيبه الإحباط وعدم تقديم المستوى المطلوب منه وعلى جماهير النجمة العودة الى المدرجات والوقوف مع الفريق في هذه الفترة لأن النجمة هذا الموسم الجميع يشيد بمستواها بعد جلب مدرب على مستوى رائع ولاعبين أصحاب خبرة أبو عذاب ويوسف الحربي وحمدان الحربي.
السيوفي عاد بعد غياب
يعتبر إبراهيم السيوفي أحد رموز نادي النجمة عمل إداريا لمدة 18 سنة مع الفريق الكروي وابتعد السيوفي عن النادي لأسباب خاصة وهذا الموسم بضغط كبير من محبي النجمة وعاد إبراهيم السيوفي الى ناديه ونصب رئيسا للنادي وعمل بخبرة كبيرة والتف حوله أبناء النادي ويحظى باحترام الجميع. ويأمل النجماويون استمراره لموسم آخر بعد ان أعاد شيئا من صورة الفريق.
أمل بالنهوض
النجمة تكسب الجميع تربط نادي النجمة علاقة وطيدة مع جميع أندية المملكة الـ152 ولم تسجل إدارات النادي على طوال تاريخها أي موقف مع هذه الأندية بل تقوم النجمة بواجبها تجاهها عندما تحضر الى عنيزة وتعتبر علاقة النجمة مع الهلال هي الأقوى من بين الأندية لعقود من الزمن وكذلك أندية المنطقة لها علاقة طيبة مع النجمة وتلك لم تأت من فراغ وإنما جاءت بجهد مكثف من الاستاذ صالح الواصل.

الهوا جنوبي

عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى