أكذوبة وفاة أبوعمارة تعيد فتح ملف الشائعات الساخن

اذهب الى الأسفل

أكذوبة وفاة أبوعمارة تعيد فتح ملف الشائعات الساخن

مُساهمة من طرف الهوا جنوبي في الأحد فبراير 14, 2010 3:17 am

تكن شائعة وفاة رئيس الاتحاد السابق جمال أبوعمارة الأولى، ولن تكون الأخيرة التي تضرب في وسطنا الرياضي، فلسنا بعيدين عن شائعة أنفلونزا الخنازير التي طالت رئيس الاتحاد الأسبق طلعت لامي وجاءت بعد خروجه في برنامج فوانيس رمضان ليؤكد اللامي وقتها أن مصدر الشائعة نادي الاتحاد، وأن مروجيها لا يريدون له العودة للوسط الرياضي.
وكانت شائعة الدم الملوث لنجم نجوم الكرة السعودية ماجد عبدالله إحدى أقوى الشائعات التي هزت الوسط الرياضي، ووقف خلفها إحدى الشخصيات الرياضية المتعصبة التي أزعجها أن تكون شباك فريقه هدفا مستمرا لقدمي ورأس المهاجم الأسمر.
وعزا أستاذ علم النفس الرياضي المشارك بجامعة الملك سعود في الرياض الدكتور صلاح السقا تفشي انتشار الشائعة وعدم التأكد من صحة الأخبار إلى "أن عدم الحرص على التيقن من المعلومة يقود لانتشار مثل هذه النوعية من الأخبار التي توصف بالشائعات".
وتابع: "كما لا نغفل جانب الشهرة في الموضوع، ففي كل دول العالم نجد المشاهير عرضة لمثل هذه النوعية من الأخبار غير الدقيقة، فالمشاهير وجبة دسمة يحاول البعض تصيد أخبارهم حتى لو أدى ذلك لاختلاق بعض الأكاذيب حولهم".
وشدد السقا على أن بعض الأخبار تتحلى بالمصداقية في جزء منها، لكن محاولات بعض الصحفيين إضافة بعض الإثارة حولها يحولها لشائعة، وقال: "الحل في أن تنقل الأخبار كما هي دون إضافات ودون أي رتوش".
وطالب السقا بمقاضاة مثيري هذا النوع من الأخبار (الشائعات)، وقال: "يفترض مقاضاتهم حتى نقضي على مثل هذه الحالات التي تضر بكثيرين وقد تهز صورهم في مجتمعهم".
وعن دور الصحف الإلكترونية التي انتشرت أخيرا وعززت انتشار الشائعات، قال: "قد يستغل البعض هذه الوسائل التي يكتب فيها بأسماء مستعارة ويحاول نشر مثل هذه الأخبار، معتقدا أن القانون لن يطاله"، مؤكدا أن القانون يطال الجميع، مشبها الأمر بملاحقة من يبثون فيروساتهم في الإنترنت وإخضاعهم للقانون بمجرد اكتشافهم.
ويعيد مذيع قنوات art الزميل رجاء الله السلمي هذه الظاهرة لثقافة المجتمع، وقال: "القضية لا ترتبط فقط بالرياضة، وللأسف فإن الشائعة تجد رواجا في مجتمعنا، وأعتقد أن الحرص على التحقق من الخبر يقود للقضاء على هذه الظاهرة"
وأشار السلمي إلى أن سهولة وسائل الاتصال تقف خلف تفشي ظاهرة الشائعات، وقال: "ليس هناك أسهل من أن تكتب اليوم خبرا فيقرأه كثيرون خلال دقائق معدودة".
وسعى كثيرون لاستثمار سهولة وسائل الاتصال لاستقطاب مزيد من الأضواء، وهو التبرير الذي شدد البعض على أن الرئيس الاتحادي الأسبق منصور البلوي لجأ له بعدما التقط صورة مع النجم البرتغالي لويس فيجو كان الأخير يحمل فيها قميص الاتحاد ليروج البعض أن الأخير وقع للنادي، قبل أن يخرج اللاعب بتصريح إعلامي أكد فيه أن اللقطة بالنسبة له لم تكن تعني أكثر من التقاط صورة للذكرى مع معجب.

الهوا جنوبي

عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى