من هو الصعلوك؟ ما معنى الصعلكة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من هو الصعلوك؟ ما معنى الصعلكة؟

مُساهمة من طرف ارقب وصالكـ في الجمعة فبراير 26, 2010 11:49 am

من هو الصعلوك؟ ما معنى الصعلكة؟





وللوقوف على المعنى الصحيح لمفهوم الصعلكة بعيداً عن التشعب الغير مهمة سوف نوضح أهم المحاور الرئيسية :


تعريف الصعلكة:


■لغة :

تعني الفقر ، و بالرجوع لمعجم لسان العرب الصعلوك بأنه "الفقير الذي لا مال له ، وزاد الأزهري ، ولا اعتماد ، وقد تصعلك الرجل أي افتقر ".
لكن نجد أن هذا التعريف لا يستوفي دلالة الفظ الذي نحن بصدده ،

■إصطلاحاً :

الصعاليك في عرف التاريخ الأدبي هم جماعة من مخالفين العرب الخارجين عن طاعة رؤساء قبائلهم .. وقد تطورت دلالة هذا المصطلح بحيث أصبح يدل على طائفة من الشعراء ممن كانوا يمتهنون الغزو والسلب والنهب .
والصعلكة ظاهرة اجتماعية برزت على هامش الحياة الجاهلية كرد فعل لبعض العادات و الممارسات ، و استمرت الصعلكة ردحاً من الزمن


و بذلك يتضح لنا أن الصعاليك ينقسمون إلى ثلاث طوائف وهم :


◄الطائفة الاولى (أغربة العرب)

كان البعض من العرب يأنفون من إلحاق أبنائهم (أبناء الحبشيات السود) من الإماء بنسبهم وينبذونهم ، فكانوا يتمردون على ذويهم و يخرجون إلى الصحراء ، مثل / السُّليك بن السُّلة ، وتأبط شراً ، و الشنفري .

◄الطائفة الثانية (الخلعاء)

تتكون من تلك الزمرة الخارجة على أعراف القبيلة و المتمردة على مواضعاتها و المنتهكة لمواثيقها ، وقد تخلت عنهم قبائلهم لما ارتكبوه من جرائم وحماقات ، وهؤلاء كانت تخلعهم قبائلهم ، مثل / حاجز الأزدي ، وقيس بن الحدادية ، وأبي الطمحان القيني ..

◄الطائفة الثالثة (المحترفون)

فئة احترفت الصعلكة احترافاً وحولتها إلى ما يفوق الفروسية من خلال الأعمال الإيجابية التي كانوا يقومون ، وهذه الطائفة كانت تضم أفراداً و قبائل مثل / عروة بن العبسي وقبيلتي "فهم" و "هذيل" اللتين كانتا تنزلان بالقرب من الطائف ومكة ..

فيمكنني أقول وبشكل عام أن الصعاليك :

هم جماعة من الفقراء اللصوص ، انتشروا في الجزيرة العربية خرجوا عن طاعة رؤساء قبائلهم ولم يخضعوا للأعراف القبلية بل تمرّدوا عليها ، ولم يتقيدوا بالتزام القبيلة أو محالفاتها لقبائل أخرى أو تعرض القبيلة لأخطار جسيمة .
، وإلى ذلك عرف هؤلاء الصعاليك الشعراء بجرأتهم وإقدامهم على اقتحام المهالك ويمتازون بالشجاعة والصبر وسرعة العدو فكانوا من العدّائين الذين لا يجارون في سرعة عدوهم ، فالحياة والموت سواء في نظرهم و كانوا يغيرون على البدو والحضر ، ويقطعون الطريق ويغيرون على القوافل فيقتلون و يسلبون فيسرعون في النهب ; لذلك يتردد في شعرهم صيحات الجزع والفقر والثورة وكانوا يغزون على أقدامهم فإذا عدوا فاتوا مطارديهم فلم يدركوهم ، وكانوا يقولون الشعر الذي يصوّر أحوالهم ، وكان الصعاليك يجتمعون معاً في بعض الأحيان في غزو بعض القبائل .

، فقد كانوا يعطفون على الفقراء والمساكين ، وكثيراً ما كان هدف الغزوة توزيع الغنائم على ذوي الحاجة . و توجه غزواتهم عادةً إلى الأغنياء و البخلاء .

وحين نرجع إلى أخبار الصعاليك نجدها حافلة بالحديث عن الفقر ، فكل الصعاليك فقراء لا نستثني منهم أحداً حتى عروة بن الورد سيد الصعاليك الذين كانوا يلجئون إليه كلما قست عليهم الحياة ليجدوا مأوى حتى يستغنوا ، فالرواة يذكرون انه كان صعلوكا فقيرا مثلهم ،

عاش الصعاليك
خارج قبائلهم وقطعوا كل أمل بالعدالة الإجتماعية ، وقطعوا كل صلة مع أهلهم وقبيلتهم . وآمنوا بأنهم ظلموا في بلاد تسودها القسوة والظلم . فحقدوا على القبيلة وأفرادها وعلى أصحاب الثروة والمال . فملأوا الصحاري رعباً وهولاً ، ورفعوا علم الصعلكة عالياً ، وسبيل غايتهم استخدموا الوسائل المشروعة وغير المشروعة .

فسلاح صعلكتهم
قوة الجسم وقوة النفس ، ومع كل ذلك كانوا ذو نزعة إنسانية ، فقد كانوا يعطفون على الفقراء والمساكين ، وكثيراً ما كان هدف الغزوة توزيع الغنائم على ذوي الحاجة . و توجه غزواتهم عادةً إلى الأغنياء و البخلاء ، فكانوا إذا أغاروا على قوم و استاقوا النعم وظفروا بالمال قاموا بتفريق ما سلبوه على الفقراء أمثالهم ، ومنهم من تحامى الإغارة على قومه والتزم الإغارة على غيرهم . وتروى حول هؤلاء الصعاليك أخبار هي أدنى إلى الأساطير لشدة غرابتها .

.
.
.
.
.

من أشهر الصعاليك



* شضاض الضبي التميمي ويضرب فيه المثل في ذلك وقالت العرب : ألص من شضاض
* أبو خراش الهذلي: واسمه خويلد بن مرة.أشهر صعاليك هذيل شاعرٌ فحلٌ مخضرم أدرك الإسلام فأسلم وحسن إسلامه.قضى طرفاً كبيرا ًمن حياته قبل الإسلام ثائراً بدم إخوته بني لُبنى.توفي في خلافة عمر من لدغة حية.
* عروة بن الورد، اشهرهم على الإطلاق وكان سيداً لهم يلجأون له وقت الحاجة. مات عام 596 م.
* السليك بن السلكة، من بني مقاعس من سعد بن زيد مناة من تميم، توفي نحو 605 م .
* تأبط شراً. قدرت وفاته بين عامي 530 م و535 م.
* الأُحَيمِر السَعدي من بني تميم . شاعر من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية ، كان لصاً فاتكاً مارداً، من أهل بادية الشام.وهو صاحب البيت السائر على كل لسان : عَوى الذِئبُ فَاِستَأنَستُ بِالذِئبِ إِذْ عَوى *** وَصَـوَّتَ إِنـسـانٌ فَـكِـدتُ أَطـيرُ .
* الشنفرى الأزدي، وهو ثابت بن أوس الأزدي، توفي نحو 525 م أي قبل الهجرة.
* مالك بن الريب المازني التميمي . وهو أول من رثى نفسه في الإسلام وكان من أشهرهم وله في خراسان راوايات كثيرة وتوفي في مرو .
* الحارث بن ظالم المري، توفي نحو 600 م.
* عُبَيد بن أَيوب العَنبَري من بني العنبر بن عمرو بن تميم ، من شعراء العصر الأموي ، كان لصاً حاذقاً، أباح السلطان دمه، وبرئ منه قومه، فهرب في مجاهل الأرض ، واستصحب الوحوش ومن سائر شعره البيت : لَقَد خِفتُ حَتَّى لَو تَمُرُّ حَمامَةٌ *** لَـقُلتُ عَدُوٌّ أَو طَليعَةُ مَعشَرِ .
* محمد ابوغلم من تينزرت، معاصر.
* حاجز بن عوف الأزدي، توفي قبيل الإسلام بفترة قصيرة.
* أبو منازل السعدي، وهو فرعان بن الأعرف من بني تميم، قيل توفي في خلافة عمر بن الخطاب.
* الخطيم بن نويرة العبشمي من عكل من الرباب من تميم . شاعر أموي ، من سكان البادية ، وأحد لصوصها، أدرك جريراً والفرزدق ولم يلقهما، وهو من أهل الدهماء وحركته فيما بين اليمامة وهجر.
* القتال الكلابي من بني عامر بن صعصعة، توفي نحو 66 هـ.
* فضالة بن شريك الأسدي ، توفي عام 64 هـ.
* صخر الغي من هذيل، توفي في صدر الإسلام.
* الأعلم الهذلي، وهو حبيب بن عبد الله الهذلي، وهو أخو الشاعر الصعلوك صخر الغي ، وقد عاش حتى عصر صدر الإسلام.
* مسعود بن خرشة من بني حرقوص بن مازن ، من تميم. شاعر بدوي إسلامي ، أحد صعاليك بني تميم
* أبو الطمحان القيني.
* أبو النشناش النهشلي الدارمي التميمي وهو شاعر مجيد ومن شعره : ولم أرَ مثلَ الفقرِ ضاجعَهُ الفتى *** ولا كسواد الليلِ أخفقَ طالبُهْ
avatar
ارقب وصالكـ

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 26/01/2010
الموقع : المملكه العربيه السعوديه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى